كورونا تخطف الموسيقار إلياس الرحباني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ل ف

توفي الموسيقار اللبناني، ​إلياس الرحباني، الاثنين، عن عمر ناهز الـ83 عاماً، بعد إصابته بكوفيد 19 منذ حوالي أسبوع.

وينتمي الراحل إلى عائلة فنية عريقة طبعت تاريخ الموسيقى والمسرح في لبنان، وهو شقيق الراحلين منصور وعاصي الرحباني.

وهو متزوج من نينا ولديه ولدان غسان وجاد الرحباني.

ونعى العديد من الفنانين اللبنانيين والعرب الراحل بتدوينات مؤثرة واصفين إياه ب “الكبير الذي رحل وفي جعبته أجمل حقبة موسيقية في تاريخ الأغنية اللبنانية والعربية”.

وراكم الرحباني، وهو من مواليد 1938 في محافظة جبل لبنان، مسارا فنيا متنوعا ومتفردا، فمزج بين التلحين والتوزيع وكتابة الأغاني، كما كان قائد أوركسترا.

وشكل إلياس، إلى جانب أخويه منصور وعاصي الرحباني والمطربة فيروز، ما يُوصف بالجيل الذهبي للتلفزيون والمسرح والموسيقى في لبنان والوطن العربي.

ولحن أكثر من 2500 أغنية ومعزوفة، كما أنتج موسيقى تصويرية ل 25 فيلما ومسلسلا. ومن أشهر من لحَّن لهم الفنانة فيروز وصباح ووديع الصافي وملحم بركات ونصري شمس الدين وماجدة الرومي.

كما أنتج وألف عدة مسرحيات، منها “وادي شمسين” و”سفرة الأحلام” و”إيلا”. وتم تتويج الراحل بكثير من الجوائز الدولية المرموقة مثل “جائزة روستوك” الألمانية، وجوائز أخرى في كل من البرازيل وبلغاريا وبريطانيا واليونان.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق